مجلس النواب ينتخب الدكتور برهم صالح رئيسا لجمهورية العراق

 

أنتخب مجلس النواب في جلسته الرابعة من الفصل التشريعي الاول لسنته التشريعية الاولى في دورته الانتخابية الرابعة برئاسة السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب وبحضور302 نائب اليوم الثلاثاء 2/10/2018 الدكتور برهم صالح رئيسا لجمهورية العراق بعد حصوله على 219 صوتا.

وفي مستهل الجلسة ادى كل من السادة يوسف محمد وبهاء محمود وغالب محمد علي وكاوة محمد وهوشيار عبد الله اليمين الدستورية اعضاءا في مجلس النواب.

وأكد السيد رئيس المجلس قبول ترشيح 23 متقدما لمنصب رئيس الجمهورية من اصل 30 متقدما، مشيرا الى تقدم كل من السادة عبد الكريم عبطان وعمر البرزنجي وعبد اللطيف محمد رشيد والنائب سليم همزة بطلبات الانسحاب من الترشح مما يخفض العدد الى 19 مرشحا، منوها الى ان المحكمة الاتحادية ردت الاعتراضات المتقدمة من بعض المشتكين بشان الاجراءات المتخذة من قبل مجلس النواب بشان الترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

ولفت الرئيس الحلبوسي بان انتخاب رئيس الجمهورية يحتاج الى تصويت ثلثي اعضاء مجلس النواب وفي حالة عدم تامين هذا العدد يتم اللجوء الى جولة ثانية لغرض انتخاب واحد من المرشحين الاثنين الاعلى اصواتا على شرط اكتمال النصاب القانوني قبل بدء الجولة.

واعلن السيد رئيس مجلس النواب بان عدد النواب المشاركين في التصويت السري لانتخاب رئيس الجمهورية بلغ 302 نائبا.

وبعد انتهاء عملية العد والفرز اليدوي لصندوق الاقتراع للجولة الاولى حصل السيد برهم صالح على 165 صوتا والسيد فؤاد حسين 89 صوتا والسيدة سروة عبد الواحد 18 صوتا والسيد عباس محمد نوري على 4 اصوات وفيما حصل كل من السيد نوار سعد الملا والسيد منقذ عبد اللطيف الصفار على صوتين لكل منهما والسيد ثائر غانم على صوت واحد فقط فيما تم تسجيل 13 ورقة باطلة و8 اوراق فارغة.

واعلن الرئيس الحلبوسي خوض كل من المرشح برهم صالح والمرشح فؤاد حسين لجولة الاعادة الثانية لانتخابات منصب رئيس الجمهورية بعدما لم يتمكن اي من المرشحين من الحصول على ثلثي اصوات الناخبين مما يفرض على المجلس اعادة الاقتراع ثانية ويتم التنافس بين المرشحين الاعلى الاصوات ومن يحصل على الاصوات الاكثر يكون رئيسا للجمهورية.

وفي الشأن ذاته، اعلن السيد رئيس المجلس رد الطلب الذي تقدم به الحزب الذي ينتمي له احد المرشحين للمنصب لعدم تذييله بتوقيع شخصي من المرشح وهو ما يجعل جولة الاعادة الثانية محصورة بين السيدين برهم صالح وفؤاد حسين .

وفي جولة الاعادة الثانية انتخب المجلس السيد برهم صالح رئيسا لجمهورية العراق بحصوله على 219 صوتا مقابل 22 صوتا لصالح المرشح فؤاد حسين، فضلا عن تسجيل 24 بطاقة باطلة و7 فارغة ، بعد ان بلغ عدد المصوتين في الجولة الثانية 272  نائبا ، فيما اعلن الرئيس الحلبوسي عن فوز الدكتور برهم صالح بالمنصب.

بعدها أدى الدكتور برهم صالح اليمين الدستورية لتولي مهام منصبه بحضور رئيس المحكمة الاتحادية القاضي مدحت المحمود .

وفي كلمته امام المجلس بعد اداءه اليمين الدستورية أعرب الدكتور برهم صالح عن تشرفه بإنتخابه رئيسا لجمهورية العراق كونها مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقه، معلنا عن الالتزام بالقسم الدستوري ومبادى الدستور ليكون رمزا لوحدة العراقيين ورئيسا للعراق لا رئيسا لفئة أو مجموعة او منطقة دون اخرى وصادقا وامينا للمحافظة على استقلال العراق وحاميا للدستور بما يضمن القوانين والنظام الاتحادي فضلا عن مواجهة التحديات القائمة والقادمة، مستذكرا شهداء العراق وضحايا الانفال وشهداء حلبجة وقواتنا المسلحة من الجيش والشرطة والبيشمركة والحشدين الشعبي والعشائري وكل من شارك في المعركة الكبرى ضد الارهاب.

واكد السيد رئيس الجمهورية على ضرورة لملمة جراح الماضي لعبور المرحلة، لافتا الى ان الاوان حان للعراقيين كي ينعموا ببلدهم بما يتناسب ما ماقدمه الشعب العراقي من تضحيات جسيمة ، معربا عن احترامه لدستور العراق، مثنيا على ما تم تحقيقه في المرحلة الماضية بالانتصار على الارهاب، داعيا الى تأسيس دولة المواطنة والعدالة والتأكيد على المشتركات بين العراقيين وضرورة تقديم أداء اكبر لان الشعب العراقي يستحق الاكثر .

بعدها شدد السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب على ان المجلس تمكن من الالتزام بالتوقيتات الدستورية واكمال عملية التصويت على منصب رئيس الجمهورية ، متمنيا للسيد برهم صالح رئيس الجمهورية النجاح في مهامه .

وتقرر بعدها رفع الجلسة الى يوم الثلاثاء المقبل 9/10/2018

الدائرة الاعلامية

مجلس النواب العراقي

2/10/2018