بيان لجنة حقوق الإنسان لاغتيال الاعلامي امانج باباني وعائلته في السليمانية

سبق وان اكدت لجنة حقوق الانسان النيابية على ان الاعلام هو السلطة الرابعة في ابراز خفايا الامور السياسية وكشف الفساد المالي والاداري، وسبق ان عبرت لجنة حقوق الانسان النيابية عن استنكارها الشديد من الاعتداءات التي طالت مكاتب القنوات الفضائية في بغداد ومنها  قناة NRT  الفضائية،  الا اننا  تلقينا بأسف بالغ نبأ اغتيال الاعلامي في قناة NRT  في السليمانية السيد ( امانج باباني ) وافراد عائلته بدم بارد ، لذا تطالب لجنة حقوق الانسان النيابية سلطات الاقليم وتحديدا في محافظة السليمانية بكشف ملابسات هذه الجريمة النكراء في اقرب وقت ممكن وهي دلالات خطيرة على  تكميم الافواه واسكات الاصوات المنادية بالاصلاح.

 

 

النائب ارشد الصالحي

رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي

١٧/١٠/٢٠١٩