التقى رئيسُ مجلسِ النوابِ السيد محمَّد الحلبوسيُّ المطران مار يوحنا بطرس موشي رئيسَ أساقفةِ المَوْصلِ وكركوكَ وإقليمِ كردستان للسريانِ الكاثوليكِ وعددًا من وجهاءِ قضاءِ الحمدانيَّة.

في إطارِ زيارتِهِ الموسَّعةِ إلى محافظةِ نينوى

التقى رئيسُ مجلسِ النوابِ السيد محمَّد الحلبوسيُّ المطران مار يوحنا بطرس موشي رئيسَ أساقفةِ المَوْصلِ وكركوكَ وإقليمِ كردستان للسريانِ الكاثوليكِ وعددًا من وجهاءِ قضاءِ الحمدانيَّة.

 

واطَّلعَ سيادتُه خلالَ اللقاءِ على شرحٍ مفصَّلٍ لأوضاعِ القضاءِ، كما جرى الحديثُ عن التشريعاتِ التي من شأنِها تعزيزُ الأمنِ والاستقرارِ في المَوْصلِ ومناطقِ سهلِ نينوى.

إلى ذلك، زارَ الرئيسُ الحلبوسيُّ والوفدُ المرافقُ له كنيسةَ السيدةِ الطاهرةِ والتي تُعدُّ من أكبرِ كنائسِ السريانِ الكاثوليكِ في الشرقِ الأوسطِ، حيثُ جرى التأكيدُ على أهميةِ تعزيزِ قيمِ التسامحِ والتعايشِ المشتركِ وترسيخِ معاني الانتماءِ والمواطنة.
كما أجرى سيادتُه جولةً ميدانيَّةً في المدينةِ القديمةِ التقى خلالَها جمعًا من أبنائِها، حيثُ اطَّلع سيادتُه على أبرزِ احتياجاتِهم ومشاكلِهم والسُّبلِ الكفيلةِ بتذليلِها، إذ أكَّد سيادتُه أنَّ المرحلةَ المقبلةَ ستَكونُ مرحلةَ بناءٍ وإعمارٍ واستقرارٍ تَعودُ بالمدينةِ إلى سابقِ عهدِها.

 

المكتبُ الإعلاميُّ
لرئيس مجلس النواب
29 أيلول 2018