الحلبوسي يبحث مع السفير السوري العلاقات الثنائية بين البلدين

استقبلَ رئيسُ مجلسِ النوابِ محمد الحلبوسي، بمكتبِهِ الرسمي اليومَ الأحد، السفيرَ السوري لدى العراقِ السيد صطام جدعان الدندح.
وفي مستهلِّ اللقاءِ سلَّم السفيرُ السوري الرئيسَ الحلبوسي برقيةَ تهنئةٍ مرسلةً من رئيسِ مجلسِ الشعبِ السوري السيد حموده صباغ، بمناسبةِ انتخابِهِ رئيسًا للبرلمان، متمنيًا أنْ تشهدَ المرحلةُ المقبلةُ مزيدًا من النجاحِ والتقدُّمِ للعراقِ وشعبِهِ.
وجرى خلالَ اللقاءِ بحثُ العلاقاتِ الثنائيةِ بين العراقِ وسوريا، وسُبلِ تعزيزِها بما يخدمُ مصالحَ الشعبينِ الشقيقينِ، كما استعرضَ اللقاءُ آفاقَ التعاونِ المشتركِ، ولا سيَّما على المستويينِ الاقتصادي والاستثماري.
وأكَّد سيادتُه أنَّ العراقَ يتطلَّعُ إلى المزيدِ من التعاونِ مع أشقائِهِ العربِ، وخاصةً مع الجارةِ سوريا وعلى المستوياتِ كافَّة، وأن تشهدَ المرحلةُ المقبلةُ إعادةَ الحركةِ الاقتصاديةِ عبر المنافذِ الحدوديةِ بين البلدين الجارين.
واعتبرَ الرئيسُ الحلبوسي استقرارَ سوريا مطلبًا عراقيًّا وعربيًّا سيُسهمُ في استقرارِ المنطقةِ، مشددًا “أنَّنا أمامَ مرحلةٍ مهمةٍ تتطلبُ تعاونًا بين البلدينِ؛ من أجلِ حلحلةِ المشاكلِ العربيةِ باعتمادِ الحلولِ السياسيةِ، وعدمِ التدخـلِ في شؤونِ الدولِ، واحترامِ سيادتِها”.
من جانبِه ثمَّنَ السيدُ الدندح دورَ رئيسِ مجلسِ النوابِ في توسيعِ أُطرِ التعاونِ بين العراقِ ومحيطِهِ العربي، كما أكَّدَ دعمَ بلادِهِ للعراقِ وعلى الأصعدة كافَّة.

 

 

المكتب الإعلامي
لرئيس مجلس النواب
7 تشرين الأول 2018