لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار تطالب بفتح تحقيق بشأن بيع الجدارية البابلية وتدعو المجتمع الدولي الى وقفة جادة لاعادة القطعة الاثرية العراقية

طالبت لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار النيابية الحكومة والاجهزة الامنية المختصة بفتح تحقيق عال المستوى, لمعرفة حقيقة بيع الجدارية الاثرية البابلية في مدينة نيويورك الاميركية.

واكد اعضاء اللجنة النيابية في الاجتماع الذي عقد الاربعاء 11/6/2018 ، على ضرورة اتخاذ الاجراءات الجدية عن طريق القنوات الدبلوماسية لاعادة الجدارية الاثرية التي يمتد عمقها مع التاريخ البابلي الذي اسس اولى الحضارات في العالم, داعين وزارتي الخارجية والثقافة والسياحة والاثار باقامة دعوى في المحاكم الدولية من اجل اعادتها, مناشدين المجتمع الدولي الى اتخاذ وقفته الجادة من اجل اعادة القطعة الاثرية البابلية الى العراق, مشيرين الى ان الجهات المسؤولة لم تتخذ تجاه عملية البيع اي اجراء لايقاف المزاد الذي اعلن عنه في وقت سابق.

ولفت اعضاء لجنة الثقافة والاعان الجدارية الآشورية التي تعود للملك آشور ناصر بال الثاني التي بيعت في دار كريستي للمزاد بمبلغ 35 مليونا و900 ألف دولار أميركي, كان بالامكان ايقاف عملية بيعها عن طريق الملحقيات الثقافية والسفارة العراقية في الولايات المتحدة, وهذا ما ستتأكد منه اللجنة باستضافة المعنيين لمعرفة تفاصيل القضية.