الكعبي : انتصارنا على داعش اهلنا لدور ريادي على الصعيدين العربي والاقليمي

تراس السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، الاجتماع الدوري للجنة العلاقات الخارجية النيابية الاربعاء 19- كانون الاول – 2018 ، والتي جرى فيه استضافة السيد وزير الخارجية محمد علي الحكيم والكادر المتقدم في الوزارة .

وقال الكعبي ان ” العراق يمر بمرحلة مهمة جدا على صعيد سياساته الخارجية ، خاصة بعد الانتصار الكبير على عصابات داعش الارهابي في معركة قل نظيرها نيابة عن دول الاقليم والعالم اجمع ، وقدم تضحيات كبيرة سواء التضحيات بالأرواح او الاموال ، وهذا ما اهل بلدنا لدور ريادي على الصعيدين الاقليمي والعربي وحتى العالم الاسلامي والدولي “.
وبين ان توجه مجلس النواب بدورته الحالية ، وايضا توجه الحكومة الجديدة هو باتجاه رسم منهاج رصين للسياسة الخارجية ترتكز على ضرورة ان يكون العراق جزء مهم من المنظومة الدولية ممثلة بالأمم المتحدة والمنظومة العربية والاسلامية “.
وجرى خلال اللقاء طرح عدة محاور للسادة النواب اعضاء لجنة العلاقات الخارجية ، والمتعلقة بملف المياه والنزوح ، وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي ، والاهتمام باختيار السفراء ، واعادة الرصانة للجواز العراقي ومقبوليته عالميا “.
من جهته اوضح الوزير ان الاستراتيجية الجديدة تكمن في تغيير الصورة النمطية التي يراها العالم حول العراق ، الذي قضا 40 عاما في الحروب والصراعات ، وهنا يجب ان تكون ارضنا منطلقا للعلاقات الطيبة وحسن الجوار والتعامل الايجابي مع جميع بلدان العالم “.
وبين ان الوزارة لديها العديد من الملفات اهمها تعزيز العلاقات مع دول الجوار تحديدا ، وكافة الدول العربية والاتحاد الاوربي ، واختيار اسماء كفؤة لتمثيلنا خارجيا ، وتعزيز سمعة الجواز العراقي “.

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٨/١٢/١٩