مجلس النواب ينهي قراءة موازنة 2019 ويصوت على مهام واختصاصات لجانه ويستضيف وزير الكهرباء

انهى مجلس النواب في جلسته العشرون التي عقدت برئاسة السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب اليوم الخميس20/12/2018 وبحضور246 نائبا،القراءة الاولى لمشروع قانون الموازنة العامة لعام 2019 وصوت على مهام واختصاصات لجانه النيابية فيما استضاف وزير الكهرباء السيد لؤي الخطيب.

وفي مستهل الجلسة بارك الرئيس الحلبوسي للسيد قصي السهيل منحه الثقة لمنصب وزير التعليم العالي ، متمنيا له وللوزراء الجدد النجاح بعملهم، داعيا السيد السهيل الى ابداء رأيه بشان اعادة العمل بنظام التحميل.

وفي معرض رده اكد السيد السهيل تأييده لكل ما يخدم الطالب ويتوافق مع القانون، لافتا الى حاجته  العودة لهيئة الراي لاتخاذ قرار بشان اعادة العمل بنظام التحميل.

وحث السيد رئيس مجلس النواب، السيد قصي السهيل على اعاد العمل بنظام التحميل لطلبة المرحلة الاولى في الجامعات العراقية.

بعدها ادى اليمين الدستورية كل من السيد قصي السهيل وزيرا للتعليم العالي والسيد عبد الامير الحمداني وزيرا للثقافة والسياحة والاثار و السيد نوري الدليمي وزيرا للتخطيط.

من جانبه ابدى السيد وزير التعليم العالي استعداده للعمل على كل ما يخدم مصلحة الطلبة ويتوافق مع الاطر القانونية ، مؤكدا حرصه الشديد للتعاون مع المؤسسة التشريعية، متعهدا بإصدار قرار يخدم الطلبة لافتا الى ان قرار التحميل مهم لو كان قد اتخذ في وقت مبكر.

واعلن السيد رئيس مجلس النواب عن استضافة السيد وزير التعليم العالي في مجلس النواب قريبا لمناقشة وضع التعليم العالي.

وفي شان اخر صوت المجلس على صحة عضوية كل من السيدات والسادة النواب جاسم حسين محمد جبارة و منار عبد المطلب هاشم والسيدة سميعة محمد الغلاب بعد تقديم طعون بشان عضويتهم.

ودعا السيد رئيس المجلس المتضررين والمعترضينباللجوء الى المحكمة الاتحادية للطعن بقرار مجلس النواب.

و قدم الرئيس الحلبوسي باسم المجلس احر التعازي و المواساة الى النائب عمار الشبلي لوفاة المرحوم عمه.

وانهى المجلس التصويت على تعديل النظام الداخلي لمجلس النواب وخاصة ما يتعلق باللجان الدائمة ومهامها واختصاصاتها.

من جانب اخر استضاف المجلس وزير الكهرباء السيد لؤي الخطيب لمناقشة برنامج الوزارة لعام 2019.

وفي مستهل الاستضافة رحب الرئيس الحلبوسي بحضور السيد وزير الكهرباء والملاك المتقدم في الوزارة الى جلسة المجلس، موضحا بان من اولويات اهتمام البرنامج الحكومي تتضمن معالجة الوضع بالقطاع الكهربائي.

بدوره قدم السيد لؤي الخطيب وزير الكهرباء شكره لمجلس النواب للاستضافة ومشاركة السيدات والسادة النواب بخطط الوزارة لحل ملف الكهرباء بما فيه من اعباء وتحديات كبيرة، منوها الى اعداد خطة خلال الـ 50 يوم الماضية تتضمن الاتفاقيات المبرمة مع البنوك والتمويل منوها الى ان الوزارة بصدد اكمال ابرام الاتفاقيات مع الجهات المعنية بقطاع الكهرباء في غضون اقل من شهر.

ولفت السيد الخطيب الى ان النمو السكاني احد اهم الاسباب التي تؤدي الى ارتفاع الطلب على الكهرباء فضلا عن احتياجات البلد للنهوض بالواقع الاقتصادي بالاضافة الى ارتفاع درجات الحرارة رغم اضافة الوزارة لكميات تصل الى 2500 ميكاوط سنويا على الطاقة الانتاجية، مبينا بان الوزارة بحاجة الى استثمارات كبيرة وخطة واعدة وتوفير الوقود وتنوع المصادر كالاعتماد على الغاز والطاقة الشمسية، منوها الى ان التخصيصات المالية القليلة تمثل تحديا بارزا لعمل الوزارة.

واعلن السيد وزير الكهرباء عن اكمال الوزارة خلال الربع الاول من العام المقبل وضع استراتيجية وخطة الوزارة لعام 2019 – 2020 فضلا عن وضع خطة للطاقة تمتد حتى العام 2030 ، موضحا بان الوزارة تقوم بمراجعة العقود المبرمة مع شركات الجباية والانتهاء منها في نهاية العام الحالي.

واستفسر الرئيس الحلبوسي عن موعد اكمال الخطة الستراتيجية للوزارة لعام 2019 من اجل عرضها على مجلس النواب

وفي معرض اجابته اكد السيد وزير الكهرباء عزمه على اكمال وضع خطة الوزارة منتصف الشهر المقبل.

وتناولت مداخلات السيدات والسادة النواب ما يتعلق باستعدادات الوزارة بإعادة العمل بمحطات الانتاج المتوقفة منذ سنوات في عدد من المحافظات والمحطات الثانوية التي تم استيرادها منذ سنوات ومراحل التعاقد مع شركة سيمنس والشركات الاخرى ومسالة شمول المحافظات المحررة بالمنح وتحديد ساعات التجهيز لبغداد والمحافظات الاخرى.

وانصبت المداخلات على الاستفسار عن خطط الوزارة في حالات الطوارئ وحجم كميات الانتاج في محطات العراق واسباب عدم استثمار العمالة العراقية وتفضيل العمالة الاجنبية عليها بالإضافة الى تثبيت العقود على الملاك الدائم ومعرفة اسباب ضعف محطات التوزيع في محافظة النجف الاشرف مع الدعوة لاعتماد الكوادر الكفؤة في تسنم المناصب العليا في الوزارة ومعرفة عدد العقود المتلكئة بسبب عدم وفرة السيولة المالية.

وركزت المداخلات في الجلسة التي تراس جانبا منها الدكتور بشير الحداد نائب رئيس مجلس النواب ، على مدى التعاون مع الجامعات العراقية والاستفادة من الخبرات في تطوير قطاع الكهرباء في العراق و كفاية التخصيصات المالية المرصودة لقطاع الكهرباء في 2019 وملف الجباية و تعامل الوزارة مع الديون المتراكمة التابعة للوزارات والمؤسسات فضلا عن بيان خطة الوزارة لتطوير قطاع النقل والتوزيع.

وفي رده على المداخلات اكد وزير الكهرباء السيد لؤي الخطيب بان تأخر اعداد الخطة ارتبط بتأخير تشكيل الحكومة وتم مراجعة كل العروض المقدمة لوزارة الكهرباء من الشركات العالمية لغرض حسمها في غضون الشهر المقبل، مشيرا الى ان الغاز الايراني واستيراد الكهرباء يوفر بحدود 4 الاف ميغاواط ومن الصعوبة الاستغناء عن هذا الكم الهائل من تجهيز الوزارة، لافتا الى ان العقود العاجلة المبرمة مع شركة سيمنس  وجنرال الكتريك لعام 2019 سيتم  اعداد البيانات النهائية لكلفها واطلاع مجلس النواب عليها.

واوضح السيد الخطيب بان وزارة الكهرباء بصدد مراجعة الخطط الاستثمارية بشان الطاقة الشمسية وتعمل على اكمال خطة متكاملة لجذب الشركات العالمية بهذا الشأن، موضحا بان المشاكل الكبرى تتعلق بالنقل والتوزيع كما ان الوزارة ستنجز التقرير الخاص بعمل شركات الجباية وتقيين العقود في غضون اسبوعين خصوصا ان مبلغ التحصيل المتوقع لعام 2019 يبلغ 2 ترليون دينار في حين ان مبلغ التحصيل في عام 2018 بلغ حتى الان نحو 350 مليار دينار ، مبينا السعي لأبرام اتفاق مع شركات صينية وعالمية اخرى لتطوير البنى التحتية وتحويل الشبكات الهوائية الى ارضية.

وفي ذات الشأن اكد السيد قاسم العاني من دائرة التخطيط في وزارة الكهرباء على ان القرض الصيني سيسهم بتطوير محطات توليد الطاقة في محافظة صلاح الدين ، مشيرا الى وجود خطة طارئة ستطبق في فصل الصيف المقبل خصص لها 200 مليار دينار.

من جهته اشار السيد عبد الباسط المرسومي من وزارة الكهرباء الى خصوصية محافظة النجف لتوفير احتياجات المحافظة ومنحها الاسبقية وخصوصا في موسم الزيارات الدينية، معبرا عن امله بالغاء ديون الكهرباء المترتبة بذمة السكان في المحافظات المحررة من تنظيم داعش الارهابي مع ان وزارة الكهرباء جمدت استحصالها.

بدوره وجه السيد رئيس مجلس النواب لجنة الطاقة النيابية بعقد اجتماع مع وزارة الكهرباء لمناقشة خطة عمل الوزارة بالإضافة الى عقد اجتماع اخر بين وزارة الكهرباء واللجنة المالية بخصوص احتياجاتها من التخصيصات.

وفي ختام الاستضافة قدم السيد الحلبوسي شكره للسيد وزير الكهرباء والوفد المرافق له لحضورهم الجلسة.

وباشر المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2019 من اجل اقرارها.

وتقدر ايرادات الموازنة بمبلغ ( 105569686870) ( مائة وخمسة ترليون وخمسمائة وتسعة وستون مليار وستمائة وستة وثمانون مليون وثمنمائة وسبعون الف دينار) وفقا لاحتساب الايرادات المخمنة من تصدير النفط الخام على اساس معدل سعر 56 دولار للبرميل الواحد ومعدل تصدير قدره 3 ملايين وثمنمائة وثمانون الف برميل يوميا بضمنها مائتان وخمسون الف برميل يوميا عن كميات النفط الخام المنتج في اقليم كردستان.

كما تقدر النفقات بمبلغ مقداره ( 133107616412) الف دينار ( مائة وثلاثة وثلاثون ترليون ومائة وسبعة مليار وستمائة وستة عشر مليون واربعمائة واثنى عشر الف دينار)، فيما بلغ اجمالي العجز المخطط ( 27537929542) الف دينار ( سبعة وعشرون ترليون وخمسمائة وسبعة وثلاثون مليار وتسعمائة وتسعة وعشرون مليون وخمسمائة واثنان واربعون الف دينار).

ووجه الرئيس الحلبوسي اللجنة المالية بالاخذ بنظر الاعتبار الطلب المقدم من 120 نائبا لاحتساب بدل ايجار من شاغلي عقارات الدولة داخل وخارج المنطقة الخضراء لدعم الموازنة العامة.

بعدها تقرر رفع الجلسة  الى يوم السبت المقبل 22/12/2018.

 

الدائرة الاعلامية

مجلس النواب العراقي

20/12/2018