د. بشير حداد يدين جريمة إعدام ثلاثة أشقاء في صلاح الدين ويطالب الجهات الأمنية والقوات العسكرية بتحمل مسؤولياتهم

أدان نائب رئيس مجلس النواب العراقي د. بشير حداد الجريمة النكراء التي ارتكبتها اليوم العصابات الإرهابية بحق ثلاثة أشقاء من المدنيين، وإعدامهم لهؤلاء الأبرياء شمالي محافظة صلاح الدين، منتهكين وبدم بارد كل القيم السماوية والأعراف الدينية، معبرين بذلك عن وحشيتهم البربرية وحقدهم المعلن ضد الإنسانية.

الحداد، في هذا البيان الصادر استنكر وبشدة هذه الجريمة البشعة، وطالب الجهات الأمنية والقوات العسكرية المرابطة في تلك المناطق بتحمل مسؤولياتهم، مضيفاً سيادته”لقد حذرنا مرارا تكرارا بوجود خلايا إرهابية نائمة في المناطق المحررة ، وطالبنا من القيادات الأمنية والعسكرية بمراجعة جادة للملف الأمني، وإن حماية أرواح المواطنين هي من صميم واجبهم، لذا يجب معاقبة المقصرين في أداء الواجب، ومضاعفة الجهد الإستخباراتي والعسكري وملاحقة الخلايا الإرهابية للقضاء عليهم”.

وقدم سيادته خالص التعازي والمواساة لعائلة وذوي الشهداء المغدور بهم، ودعا حكومة عادل عبد المهدي الى تعويض جميع عوائل الشهداء ماديا ومعنويا جراء العمليات الإرهابية.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
٨ شباط ٢٠١٩