د.بشير حداد بعد تكريمه لعائلة منكوبة من الموصل يتكفل بعلاج ورعاية الشقيقتين (دلال و ملاك)، ويطالب الحكومة برعاية ضحايا الإرهاب

إستقبل اليوم د.بشير حداد نائب رئيس مجلس النواب العراقي في مكتبه الرسمي ببغداد العائلة الموصلية التي تضررت وتعرضت لعمليات إرهابية وعلى أثرها استشهد رب الأسرة والابن الوحيد وبنتان مع اطفالهن، ولم تبق من العائلة إلا الأم والشقيقتان (دلال 15 سنة) التي فقدت ذراعها الأيسر، و(ملاك 7سنوات) التي فقدت عينها اليسرى، واصيبت في يدها وبشظايا في جسمها، فيما أعرب سيادته عن أسفه وألمه لما تعرض له أبناء شعبنا في نينوى و عدد من مناطق العراق على يد التنظيمات الإرهابية من قتل وتفجير وتهجير وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

الحداد، من جانبه بعد تكريمه للعائلة، تكفل بعلاج الشقيقتين ورعايتهما من أجل الاستمرار في إكمال الدراسة وزرع الأمل من جديد داخل العائلة، وطالب الحداد الحكومة الإتحادية برعاية عوائل ضحايا الإرهاب، كما دعا المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بتقديم المساعدات الإنسانية للعوائل التي تضررت جراء العمليات العسكرية في المناطق المحررة.

 

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي

١١ آذار ٢٠١٩