د.بشير حداد من مقر عمليات نينوى، يؤكد ضرورة استنفار كل الجهود لتطويق كارثة انقلاب العبارة، ومحاسبة المقصرين في هذا الحادث المؤلم…

وصل اليوم دكتور بشير حداد نائب رئيس مجلس النواب العراقي الى محافظة نينوى برفقة عدد من السادة النواب، وفور وصوله اجتمع مع قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الجبوري والمسؤولين الإداريين في المحافظة، وجرى خلال الاجتماع بحث آخر المستجدات والتطورات لحادثة غرق العبارة، والتقى سيادته مع عوائل وذوي الضحايا وقدم التعازي والمواساة، وطمأنهم بأن مجلس النواب العراقي لن يقف مكتوف الأيدي، وتم تشكيل لجنة نيابية مشتركة لمتابعة ملف قضية العبارة .
الحداد أكد ضرورة استنفار كل الجهود من قبل كافة الجهات الأمنية والعسكرية والإدارية لتطويق كارثة انقلاب العبارة، و هذا الحادث لن يمر بدون محاسبة المقصرين.

نائب رئيس مجلس النواب، أضاف في سياق الحديث” اليوم جئنا إلى محافظة نينوى للوقوف على الفاجعة التي هزت الجميع، ويجب ان لا يمر الحادث المفزع دون تقديم المقصرين للمحاسبة والمحاكمة، اليوم أهلنا في نينوى يشعرون بالغبن ويعانون من قلة الخدمات، لذا يجب مراجعة الأوضاع برمتها في المحافظة ومعالجة المشاكل بأسرع وقت، وسوف تسمعون عن قرارات وإجراءات حاسمة وسريعة حول مجمل ملفات نينوى في القريب العاجل”.

الحداد، أشاد بموقف حكومة إقليم كوردستان المشرف الذي ترجم بشكل واقعي الروح الوطنية والأخوية بين مكونات الشعب العراقي، باتخاذ عدة إجراءات فورية من خلال ارسال فرق الإنقاذ الى مكان الحادث واستقبال المصابين والجرحى في كافة مستشفيات الإقليم وتقديم مايمكن من مساعدات عاجلة ومتابعة الأحداث والتطورات باهتمام كبير، وإلغاء كافة الاحتفالات والمهرجانات بمناسبة أعياد نوروز.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
٢٢ آذار ٢٠١٩