د.بشير حداد يشارك ابناء شعبنا التركمانى ألمَهم وأحزانهم في الذكرى السنوية الأليمة لجريمة (كركوك وآلتون كوبري وطوزخورماتو و تازة)

قدم نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير حداد خالص التعازي وصادق المواساة لكافة أبناء شعبنا التركماني في الذكرى السنوية الثامنة والعشرين للجريمة البشعة التي إرتُكبت ضدهم على أيدي أزلام النظام البائد في شهر آذار عام ١٩٩١.

الحداد أفاد في هذا البيان الصادر”اننا اليوم نستذكر مع أبناء شعبنا التركماني بألم كبير ماجرى من جريمة نكراء إرتكبت بحق العشرات من المدنيين التركمان الأبرياء من أطفال وشباب وكبار السن في كركوك والتون كوبرى وطوزخورماتو وتازة، بحجة القضاء على المنتفضين ضد النظام الدكتاتوري البائد آنذاك، و ستبقى تلك المجازر وصمة عار في جبين المجرمين، ومحاولة يائسة لطمس الهوية القومية لهذا المكون الأصيل”.

تحية إجلال وإكبار لأرواح شهداء كركوك وآلتون كوبري وتازة وطوز وتلعفر وبشير وقرى البيات، ولجميع شهداء العراق الأبرار…

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
٢٧ آذار ٢٠١٩