تجمع البرلمانيات يشارك رئيس الجمهورية ونائب رئيس مجلس النواب ورشة عمل حول مناقشة قانون الحماية من العنف الاسري

بحضور رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ونائب رئيس مجلس النواب الدكتور بشير حداد شاركت النائبة انتصار الجبوري عضو تجمع البرلمانيات وعضو لجنة المرأة النيابية والنائب عبد الباري زيباري عضو اللجنة القانونية في ورشة العمل التي عقدت يوم الاحد ٥/٥/٢٠١٩، في قصر السلام ببغداد لمناقشة مسودة قانون الحماية من العنف الاسري، وبحضور السيدة د. سرباغ صالح وممثلة الامين العام للامم المتحدة في العراق جينين هينيس بلا سخارت.
وجاء في كلمة لسيادة رئيس الجمهورية ان العراق وعلى مدى تأريخه المعاصر عانى من اشكالية انتهاك حقوق الانسان وكانت حصة المرأة من الاضطهاد هي الاكبر، مضيفا اننا نعتقد ان انصاف المرأة العراقية تأخر كثيرا وآن الاوان للانتصار لها وتعويضها عن ظلمات الفترات السابقة، مشددا على ان يكون خط الشروع قبل الانطلاق هو وقف العنف الاسري والاجتماعي ومواجهته.
واضاف سيادته اننا نتطلع الى اليوم الذي تنصف فيه المرأة العراقية لتوضع في المكانة التي تستحقها بعد ان عانت وناضلت وقدمت الكثير من التضحيات.
من جانبها اثنت ممثلة الامين العام للامم المتحدة جينين بلاسخارت على الجهود التي تبذلها الحكومة في مشاوراتها المستمرة والهادفة الى تعزيز وجهات نظر الشركاء في تشريع قانون مكافحة العنف الاسري مضيفة “نحن نشجع القانون الذي يتماشى مع معايير حقوق الانسان الدولية والدستور العراقي الذي يحرم كل انواع العنف والاساءة  داخل العائلة.
واكد السفير البريطاني جون ويلكس ان تشريع القانون بات ضرورة ملحة لاستكمال المنظومة التشريعية وانسجاما مع التوجهات الاصلاحية للحكومة العراقية بمفاصلها، مؤكدا ان دول الاتحاد الاوربي مستعدة لتقديم الدعم لانجاح تشريع هذا القانون.
[post_gallery]