توضيح

تطالعنا بين الحين والآخر بعض الكتل السياسية بتوجيه سهام نقدها على أمانة بغداد ، في الوقت الذي تغض فيه النظر عن اداء الوزارات الخدمية التي يعاني منها المواطن بسبب سوء خدماتها في هذا الحر اللاهب .

وفي الوقت الذي نثمن فيه جهود ادارة وكوادر الامانة الذين يعملون بصمت وفي ظل موازنة تقشفية امتدت لسنوات ولم تتعافى الا في هذه السنة .

نؤكد على أهمية الابتعاد عن التسقيط السياسي والالتفات الى الملفات التي يعاني منها المواطن ، ونتمنى على المنتقدين التوجه نحو المساهمة في تعزيز عمل أمانة بغداد من خلال ابعادها عن المحاصصة السياسية وتخصيص المبالغ التي تحتاجها للنهوض بعملها على أكمل وجه من الموازنة الاتحادية.

رئاسة مجلس النواب تعمل على دعم عمل امانة بغداد من خلال توفير التخصيصات اللازمة لاستكمال المشاريع الخدمية ومتابعة خطط وبرامج وعمل الدوائر المرتبطة بها.

وفي الختام نهيب بمن يدعون امتلاكهم ملفات فساد تخص أمانة بغداد لتسليمها إلى مجلس مكافحة الفساد وهيئة النزاهة فضلا عن لجنة النزاهة النيابية.

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٩/٦/١٥