خلال لقائه اللجنة التنسيقية لتظاهرات البصرة .. المشاريع الخدمية والاستثمارية تتطلب استقرار سياسي واداري وهذا ما يجب ان تسعون اليه

التقى السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، بمكتبه اليوم الثلاثاء 25- حزيران2019 ، بممثلي اللجنة التنسيقية لمتظاهري محافظة البصرة .

وقال الكعبي ان ” مجلس النواب حرص على تضمين موازنة 2019 تخصيصات مالية كبيرة جدا لكافة المحافظات وتحديدا محافظة البصرة التي تعاني اكثر من غيرها من مشاكل نقص الخدمات ، غير ان عملية التحول من مرحلة التخصيص الى صرف هذه الاموال تتطلب وجود استقرار اداري وسياسي داخل البصرة او اية مدينة عراقية اخرى ، لتبدا مرحلة تنفيذ المشاريع الكبرى والخدمية وغيرها “.

وتابع ” ان هناك تخصيصات مالية اخرى متأتية عبر جهات مانحة خارجية مثل البنك الدولي والقرض الياباني ، وغيرها ، هي ايضا لا تنفذ الا في ظل الاستقرار الاداري والسياسي للمدينة ، وهنا يجب حرص ابناء المحافظة على مصلحة مدينتهم وابناء مدينتهم للمساهمة في خلق بيئة امنة جاذبة للاستثمار ومشجعة على اقامة المشاريع بكافة تخصصاتها “.

وبشان مطالبات المتظاهرين بين الكعبي ان ” جميع هذه المطالب مشروعة وممكنة التنفيذ ، لكنها بحاجة الى تنظيم عبر تأسيس مجالس تنسيقية تقوم بدراستها ونقلها للجهات ذات العلاقة بكل شفافية ووضوح ، وسيعمل مجلس النواب على دعمها كونه ممثل الشعب الدستوري ، وفيما يتعلق بإدارات المحافظات ، فهناك طرق قانونية يتم من خلالها التعامل معهم ، والاهم هو ان تكون هذه اللجان تثقيفية للشارع وتشكيل قناعة لدى الشارع بترشيح من يمثلهم اولا واخيرا ولا يمثل حزبه فقط ليقوم بإدارة محفظاتهم بكل امانة ومهنية “.

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٩/٦/٢٥