لجنة الثقافة والاعلام ترفض تهديدات قائد عمليات البصرة للإعلاميين

ابدت لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار في مجلس النواب رفضها للتصريحات التي ادلى بها قائد عمليات محافظة البصرة بشأن التظاهرات وتهديد الاعلاميين الذين يغطون الاحداث باعتقالهم وزجهم في السجون.

وأبدت رئيس اللجنة ونائب الرئيس والسادة الأعضاء يوم الاربعاء 3/7/2019 استغرابهم من تصريح السيد قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال التي لا تنم عن الشعور بالمسؤولية وتدل على عدم الدراية بمواد الدستور الذي يرسم السياسة العامة للبلد وقد نصت المادة (38 ) منه على حرية التعبير والاعلام والتظاهر، وقد نصت المادة 9 من قانون حقوق الصحفيين رقم ٢١ لسنة ٢٠١١ (يعاقب كل من يعتدي على صحفي اثناء تأدية مهنتـه او بسبب تأديتها بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف اثناء تأدية وظيفته او بسببها).

واكدت اللجنة بانها لا تسمح بتاتا المساس بالاعلاميين الذي يغطون الاحداث مهما كانت، فكيف يسمح قائد عمليات البصرة لنفسه بأن يهدد ويتوعد الاعلامي الذي يغطي تظاهرة غير مرخصة وعلى اي قانون استند للمساس بحريته، واعتقاله بدون اي ذنب او جريرة تذكر، وكيف يصرح للاعلام وهو يهدد العاملين فيه.

ودعت اللجنة رئيسا واعضاء السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الداخلية والسيد محافظ البصرة الى اتخاذ الاجراءات المناسبة بحق قائد عمليات البصرة ومحاسبته لضمان عدم تكرارها مستقبلا من قبل اي مسؤول عسكري او مدني.

لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار
مجلس النواب
الاربعاء 3/7/2019