خلال ترؤسه اجتماعا امنيا خدميا في ديالى ..الكعبي : غادرنا الطائفية ولن نسمح بعودتها ولابد من ترك الخلافات والتوجه لخدمة ابناء المحافظة

حذر السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب من مغبة السماح لبعض الأبواق والأفكار التي تسعى لزعزعة امن واستقرار محافظة ديالى وعودتها الى حقبة الطائفية التي غادرناها دون رجعة ، مؤكدا ان العراقيين لن يسمحوا بعودتها مجددا فقد قدموا دماء طاهرة لأجل القضاء على الإرهاب الذي حاول زرع التفرقة في ذلك الوقت .

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم الاحد 14 تموز 2019 اجتماعا هاما في ديوان محافظة ديالى بحضور عدد من السيدات اعضاء مجلس النواب ” غيداء كمبش ، هوازن الشمري ” ، والسادة النواب ” برهان المعموري ، جواد حمدان ، علاء الربيعي ، شيركو مير ويس ، عبد الخالق العزاوي ، احمد مظهر ” ، اضافة الى محافظ ديالى السيد مثنى التميمي ورئيس واعضاء الحكومة المحلية والقادة الأمنيين ومسؤولي الدوائر والجهات التنفيذية ” الكهرباء ، الماء ، التربية ، المجاري ، البلديات والإسكان والاعمار ، صندوق الاسكان ” .

ودعا سيادته القوى السياسية في المحافظة الى ترك الخلافات والتكاتف من اجل تقديم أفضل الخدمات لابناء المحافظة والتعاون مع الأجهزة الأمنية في فرض سيادة القانون على مختلف مناطق ونواحي وقرى ديالى ، وبما يسهم في عودة جميع النازحين لمناطقهم .

واستمع النائب الاول لرئيس المجلس من المسؤولين الحاضرين الى شرح مفصل عن واقع مختلف دوائر المحافظة والمعوقات التي تواجهها وسبل تذليلها ، فيما اكد ضرورة التوزيع العادل للتخصيصات المالية التي أطلقت من خلال الموازنة ، مطالبا الحكومة لإيلاء القطاع الزراعي اهتماما كبيرا وعاجلا ، وتعويض اصحاب البساتين المتضررة من الفيضانات .

وطالب الكعبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمبنى المحافظة ، وزارة الإعمار والاسكان الاسراع بالمباشرة في تأهيل الطرق التي تسمى بالموت كونها تخطف ولا زالت ارواح العديد من ابناء المحافظات بشكل يومي ، فيما دعا الجهات الأمنية والخدمية الى دور تكاملي يسهم في إعطاء صورة حية ونابضة لابناء المدينة وطمأنة مكوناتها كافة .

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٩/٧/١٤