د. بشير الحداد في الذكرى الأليمة لتفجيرات كركوك عام 2007، يدعو إدارة المحافظة والمسؤولين الأمنيين الى مضاعفة الجهود لحماية ارواح المواطنين، وتقديم الخدمات وإستيعاب مكونات المدينة وتحقيق التوازن.

دعا الدكتور بشير الحداد نائب رئيس مجلس النواب العراقي في هذا اليوم 16/7/2019 الذي يصادف الذكرى الألمية التي حلت بأهلنا في محافظة كركوك والعمليات الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء في سلسلة من الانفجارات هزت المدينة قرب قلعة كركوك بتاريخ 16 تموز عام 2007 وراح ضحيتها أكثر من 200 بين شهيد وجريح من الأطفال والنساء والشباب دون أي ذنب.
الحداد وبمناسبة أحياء هذه الفاجعة الأليمة والجريمة ضد الإنسانية قدم التعازي والمواساة لعوائل وذوي الشهداء، ودعا إدارة محافظة كركوك ومجلس المحافظة والمؤسسات الأمنية الى مضاعفة الجهود لحماية ارواح المواطنين وممتلكلتهم، وتقديم الخدمات وتطويرها بما ينسجم مع الواقع الحالي وتهيئة الأجواء للعوائل التي خرجت بسبب المشاكل السياسية والأمنية، كما طالب سيادته بضرورة أستيعاب كل مكونات المدينة وتحقيق التوازن في الدوائر والمؤسسات الرسمية، ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي وتمكين أبناء كركوك للمساهمة في إعادة البناء والإعمار لدعم الاستقرار وحل المشاكل في المناطق المتنازع عليها وتطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الدائم.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
16 تــــــــــــــــــــموز 2019