بحضور وزير الصحة .. الكعبي يفتح الملفات الصحية ذات الأولوية ويركز على نقص الأدوية والأجهزة وإعادة تقييم رؤساء المؤسسات الصحية

الكعبي يتعهد بتوفير التخصيصات المالية اللازمة لشراء الأدوية والاجهزة الضرورية في المستشفيات

كثف السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب من تركيزه على الملفات الصحية ذات الأولوية بالنسبة للمواطن الذي يراجع المستشفيات والمراكز الصحية في بغداد والمحافظات .

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم الثلاثاء 23 تموز 2019 اجتماعا للجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والخطط الاستراتيجي النيابية ، حيث جرى استضافة وزير الصحة د علاء الدين العلوان والكادر المتقدم في الوزارة لبحث البرنامج الحكومي ” الصحي ” المعّد ونسب الإنجاز الحاصلة .

وشدد النائب الاول على وجوب الإسراع في استكمال المشاريع المتلكئة الخاصة بتأهيل وتطوير المستشفيات والمراكز الصحية وإمكانية إنشاء اخرى سيما في القرى والارياف، فيما طالب بمراقبة اداء المؤسسات الصحية واعادة تقييم مدرائها والكوادر المتقدمة فيها ورفع قدرات منتسبيها الفنيين والتمريضيين منهم بما يساهم في تقديم افضل الخدمات والرعاية التي يرغب بها الفرد العراقي .

وتطرق سيادته الى موضوعة النقص الحاصل في الإدوية سيما المزمنة والسرطانية والمخدرة والأجهزة والمستلزمات ذات الحاجة الماسة وسبل توفيرها في مختلف الدوائر ببغداد والمحافظات ، متعهدا بتوفير تخصيصات مالية إضافية ضمن موازنة العام المقبل تكون كفيلة بشراء الأجهزة الضرورية منها ” بت سكان والرنين المغناطيسي والمفراس وغيرها من اجهزة القلب والإشعاع وغيرها من الاجهزة التي يحتاجها المواطن بشكل يومي ومستمر دون الحاجة الى انتظاره ضمن حجوزات لفترات طويلة .

واستمع الكعبي من السيد الوزير على جملة معوقات سابقة وحالية في عموم مؤسسات الوزارة ، مبديا حرص مجلس النواب ولجانه المختصة بعمل الوزارة على دعم وإسناد توجهات السيد العلوان والكوادر الوطنية المخلصة والنزيهة بما يضفي في تذليل المشكلات والارتقاء بالواقع الصحي والطبي في البلاد .

وجرى الاتفاق بين لجنة مراقبة الاداء الحكومي وكادر الوزارة بحضور الكعبي على تعديل البرنامج الحكومي ” الصحي ” لعدم تضمينه الجانب البيئي ، فضلا عن الاتفاق على تفاصيل تخص تفعيل موضوع الإخلاء الطبي والضمان الطبي ، واستبدال الطريقة المعتمدة في توريد الأدوية والمستلزمات .

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٩/٧/٢٣