رئيس واعضاء اللجنة المالية يلتقون الشيخ عبد المهدي الكربلائي امين العتبة الحسينية ويتفقدون مشاريع العتبة في كربلاء المقدسة

التقت اللجنة المالية برئاسة النائب د. هيثم الجبوري وبحضور اعضائها يوم الاربعاء 24/7/2019 بممثل المرجعية الدينية وامين عام العتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
وفي مستهل اللقاء رحب الشيخ الكربلائي برئيس واعضاء اللجنة المالية التي يمثل أعضاؤها مختلف اطياف ومكونات الشعب العراقي مثنيا على جهودها في الجانبين التشريعي والرقابي.
واكد الشيخ الكربلائي على  ان اللجنة المالية يقع على عاتقها مسؤوليات وتحديات كبيرة للنهوض بواقع الاقتصاد العراقي ودعم قطاعاته المختلفة منها الصناعة والزراعة والسياحة وتوفير فرص الاستثمار الصحيح والمراقب من قبل الدولة عن طريق تذليل العقبات امام القطاع الخاص لتكون بذلك بدائل عن النفط وروافد اخرى تدعم الموازنة.
ثم تطرق الشيخ الكربلائي الى مشاريع العتبة الحسينية والتي تركز على اربعة محاور رئيسية تتمثل بالمستشفيات والمدارس ومعاهد معالجة مرضى التوحد والمجمعات السكنية , بعد ان مكن قانون رقم (19) لسنة 2005 من انطلاقها, معربا عن أمله بان تدعم اللجنة المالية هذه المشاريع الضخمة .
بدوره قدم د. الجبوري واعضاء اللجنة الشكر للشيخ الكربلائي على حسن الضيافة .
واكد النائب الجبوري دعم اللجنة المالية لمشاريع العتبة الحسينية كونها تصب في خدمة المواطن العراقي من ذوي الدخل المحدود والفقراء واليتامى فضلا عن كونها تحتضن كل العراقيين ومن جميع المحافظات بمختلف اطيافهم لافتا إلى ان اللجنة لن تدخر جهداً في توفير ما يلزم لإكمال هذه المشاريع والمنشئات الحيوية المهمة .
وأكد السيد رئيس اللجنة المالية بأن اللجنة تضع توجيهات المرجعية الدينية كأولوية قصوى في عملها يقيناً منها بحرص المرجعية على وحدة العراق وسلامة ابنائه وبناء اقتصاد قوي ودولة مؤسسات رصينة, مشيداً بدورها في محاربة الفساد والقضاء عليه.
بعد ذلك وجه السادة نائب رئيس اللجنة مثنى السامرائي ومقررها د. احمد الصفار والسادة اعضاء اللجنة شكرهم للشيخ الكربلائي على حسن الضيافة والاستقبال بالإضافة إلى توجيه الشكر والتقدير للمرجعية الدينية ممثلة بالمرجع الاعلى السيد علي السيستاني ودوره الكبير في حفظ وحدة ودماء العراقيين في مواجهة تنظيم داعش الاجرامي عن طريق فتوى الجهاد الكفائي .
ثم استعرض رئيس اللجنة المالية حزمة القوانين التي اقرتها اللجنة ومن اهمها قانون الإدارة المالية اضافة الى القوانين والتشريعات التي تسعى لإقرارها في دورتها الحالية وعمل لجانها الفرعية فضلا عن اعداد موازنة عام 2020 وتشكيل لجنة فرعية ترسم ملامحها وتضع الاسس الصحيحة لها بما يتلاءم وحجم طموحات الشعب العراقي وتطلعاته بإنشاء مشاريع خدمية ضخمة والنهوض بالبنى التحتية ودعم القطاعات الصناعية والزراعية .
واكد د. هيثم الجبوري بأن اللجنة المالية تواجه تحديات كبيرة في معالجة العجز المالي والديون في موازنة العام المقبل وتسعى بكل الطرق لإيجاد بدائل غير النفط لتمويلها منها تكنولوجيا المعلومات ودعم القطاع الخاص وتذليل العقبات امام المستثمرين الذي بدوره سينهض بالواقع الاقتصادي ويوفر فرص عمل تحل ازمة البطالة .
بعدها اجرت اللجنة المالية جولة ميدانية على مشاريع العتبة الحسينية بدءاً بعمليات التوسعة في الصحن الحسيني الشريف الذي اكد المهندس المقيم على مشروع صحن العقيلة (ع) بأن العتبة اضافت مساحة نصف مليون متر مربع كمرحلة اولى ومن المقرر اكماله بعد اربع سنوات ويحتوي على منشأت ثقافية متنوعة .
بعد ذلك توجهت اللجنة الى مدينة سيد الأوصياء للزائرين واستمعت الى شرح القائمين على المدينة التي تبلغ مساحتها 28 دونما تحتوي على مجمعات سكنية ومرافق خدمية مختلفة وتؤوي الان عددا كبيرا من النازحين من المناطق المحررة فضلاً عن الزوار .
وزارت اللجنة بعدها مشروع معهد معالجة مرضى التوحد وهو الاول من اصل (11) معهداً تسعى العتبة الحسينية الى انشائها في مختلف محافظات العراق فور تخصيص قطع الاراضي اللازمة لذلك وتبلغ مساحة هذا المعهد (4) دونم من 8 طوابق وسرداب وصلت نسبة الانجاز فيه الى 83%  كما تم الاطلاع على مشروع جامعة الزهراء (ع) للبنات الذي بلغت مساحة المشروع 10 دونم ويحتوي على عدد كبير من القاعات الدراسية وقاعة للمؤتمرات ومسرح ونحو 30 مختبرا فضلا عن ثلاث مبان مخصصة للأقسام الداخلية تتضمن اختصاصات  الصيدلة والتحليلات المرضية والتربية ومن المتوقع ان تفتح ابواب القبول فيها العام المقبل.
كما زارت اللجنة مستشفى الامام زين العابدين (ع) الذي يجري عمليات دقيقة مثل عمليات القلب المفتوح للأطفال وبنسب نجاح عالية تتحمل العتبة الحسينية نصف اتعابها ويستقبل مرضى من مختلف المحافظات .
كما تفقد رئيس واعضاء اللجنة المالية مشروع مستشفى الامام الحسين (ع) لأمراض السرطان والذي تبلغ سعته 105 سرير وبلغت نسبة انجازه 73% ويحوي على غرفة حصينة ضد الاشعاع للعلاج الذري.
 كما اكد القائمون على المشروع بأن هناك مشروعا مماثلاً له في البصرة وصلت نسبة الانجاز فيه  85% بمساحة كلية بلغت 12 دونم .
مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
25/7/2019
[post_gallery]