دكتور بشير حداد يدين التصرفات اللا مسؤولة من قبل احد الضباط في محافظة المثنى تجاه علم اقليم كوردستان ويثني على موقف رئاسة البرلمان.

أدان الدكتور بشير حداد نائب رئيس مجلس النواب العراقي اليوم تصرف احد الضباط في مدينة السماوة، عند زيارة ذوي ضحايا المقبرة الجماعية وطلبه من احد الزائرين انزال علم اقليم كوردستان الذي كان على كتفه .

واكد الحداد قائلاً “العلم رمز دستوري وقانوني في الدولة العراقية وسلوك الضابط هو جهل بالدستور و يزعزع النسيج الوطني ويثير مشاعر ابناء الشعب الكوردي الذي هو جزء من العراق “.

الحداد اثنى على موقف رئاسة مجلس النواب العراقي بمفاتحة القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع للتحقيق في الأمر، وتوجيه لجنة الأمن والدفاع النيابية لمتابعة ذلك.
ومن جانبه أجرى سيادته اتصالات هاتفية مع وزير الدفاع ومحافظ المثنى وأوعز بالإسراع في إتخاذ الإجراء المناسب ومحاسبة المقصرين .
ومن جانب آخر شكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي محافظ المثنى وأهالي وعشائر السماوة لتقديم كل المستلزمات والتسهيلات والدعم المعنوي لذوي الضحايا ، وحماية المقابر الجماعية .

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
31 تموز 2019