الكعبي : جريمة الانفال يوم اسود في سجل جرائم البعث المجرم ودليل واضح لاستهانته بدماء الشعب

اعتبر السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب جريمة الأنفال يوم اسود في سجل جرائم البعث المجرم و احد ابرز حملات الإبادة الجماعية للنظام المقبور سنة 1988 ودليل على وحشية النظام المقبور الذي استخف بارواح ابناءه من شماله الى جنوبه .

وقال الكعبي خلال استذكاره جريمة الأنفال :

بالغ الحزن والمواساة لشعبنا العراقي ولإخوتنا الكورد على وجه الخصوص بمناسبة الذكرى السنوية للجريمة البشعة التي ارتكبها نظام البعث المجرم بحق مكون اصيل من مكونات الشعب العراقي ، الجريمة التي تجسدت فيها ابشع انواع العنجهية والظلم والوحشية ، وكانت دليلا جليا اخرا لاستهانة صدام وازلامه بدماء الشعب .

جريمة الانفال لن ولم تمحى من تأريخ العراق المعاصر سيما وكونها يوم اسود في سجل جرائم البعث المجرم ، و احد ابرز حملات الإبادة الجماعية للنظام المقبور سنة 1988 ودليل على وحشية نظام استخف بارواح ابناءه من شماله الى جنوبه .

عميق مواساتنا و خالص عزائنا لعوائل الضحايا ونؤكد اننا نشاطرهم ذات الحزن الذي لن يمحى من تاريخنا ما حيينا .

المكتب الاعلامي
للنائب الاول لرئيس مجلس النواب
٢٠١٩/٨/١