لجنة التعايش السلمي البرلمانية تجتمع برئيسة بعثة البرنامج الانمائي الأممي لدعم الاستقرار والتنمية في المدن المحررة

 

عقدت لجنة التعايش السلمي برئاسة الشيخ النائب الدكتور عبود وحيد العيساوي اجتماعا يوم الأحد 15/12/2019 مع السيدة فادية العوالمة رئيسة بعثة البرنامج الانمائي ( UNDP ) التابع للامم المتحدة لبحث ترسيخ السلم المجتمعي ودعم جهود تثبيت الاستقرار وإعادة إعمار المدن المتضررة خلال عمليات التحرير من تنظيم داعش الإرهابي.
وشدد السيد رئيس لجنة التعايش السلمي خلال الاجتماع الذي عقد في فندق الرشيد ببغداد على اهمية الجهود المبذولة لازالة العقبات التي تعترض عودة النازحين إلى ديارهم خاصة في مدن الموصل وسنجار وباقي المدن العراقية المحررة من زمر الارهاب الداعشي والرغبة الجادة للجنة في متابعة هذا الملف وانجازه في القريب العاجل ، مشيرا إلى أن اللجنة اخذت على عاتقها مهمة صياغة الاليات التشريعية ومتابعة تتفيذها ومراقبة مراحل التطبيق من قبل الجهات التنفيذية الاتحادية او المحلية.
ولفت النائب العيساوي الى ان اللجنة لمست تعاونا كبيرا وجهودا جبارة من الحكومة لانهاء ملف النازحين خدمة للصالح العام.
بدورها اشادت السيدة العوالمة ممثلة رئيسة بعثة البرنامج الانمائي التابع للأمم المتحدة بدور لجنة التعايش السلمي وعملها الدؤوب في عودة النازحين منذ انتهاء عمليات التحرير ، مبدية استعداد الامم المتحدة في برنامجها الانمائي داخل العراق الى مساعدة الحكومة بانجاز مهامها لازالة جميع الاثار السلبية التي خلفتها الزمر الارهابية وفي مقدمتها داعش .
من جهتها تناولت النائبة علية الامارة في مداخلتها خلال الاجتماع ضرورة عودة النازحين وانهاء معاناتهم والعمل على انجاز هذا الملف في القريب العاجل .
كما أشار السيد ممثل لجنة التعايش السلمي في مكتب رئيس الوزراء إلى الجهود المبذولة في قضاء سنجار لانهاء معاناة المواطنين في تلك المناطق منوها إلى موضوع المختطفات اليزيديات وسبل انهاء معاناتهم .
واستعرض السيد مستشار لجنة التعايش السلمي النيابية دور اللجنة في ترسيخ السلم المجتمعي بين المكونات.
واكد مستشار لجنة التعايش على ضرورة تكثيف سبل التعاون المشترك بين البعثة الاممية و لجنة التعايش السلمي في مجلس النواب كجزء من واجب المجتمع الدولي في مواجهة التطرف والارهاب بعدما استطاع العراق ان يحمل الجهد المالي والبشري الاكبر في مواجهته وتحقيق انتصارات كبيرة ، لافتا إلى اهمية العمل على وضع خطة مستقبلية للتعاون المشترك يتم من خلاله توحيد الرؤى و تحديد الاهداف المنشودة في تعزيز الهوية الوطنية وإعلائها على باقي الهويات الفرعية مع احترام هذه الهويات ودعمها وتعزيز أواصر العلاقات المجتمعية فيما بينها وتحت مظلة الوطن والمواطن .

 

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
16/12/2019