تدين لجنة حقوق الانسان النيابية جريمة استهداف الكلمة الحرة بالترهيب والقتل وعملية تكميم الأفواه للصحفيين والأعلاميين والناشطين من قبل العصابات الإجرامية المنفلتة عن القانون  من خلال اغتيالها المراسل الصحفي احمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي في محافظة البصرة يوم امس في مواقع الاعتصامات الشعبية.
 وتطالب اللجنة النيابية السلطات العراقية بالتحقيق في القضية وبضرورة محاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.
  رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح الجنان والهم ذويهم الصبر والسلوان.
لجنة حقوق الإنسان
مجلس النواب
١١/١/٢٠٢٠