النائب رعد الدهلكي يدعو الحكومة بعودة النازحين الى مناطقهم

دعا رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النائب رعد الدهلكي يوم السبت ١٨/٤/٢٠٢٠ الحكومة الى اصدار (عفو) عن النازحين واعادتهم الى مناطقهم في ظل المخاطر المحدقة جراء انتشار وباء كورونا.

وذكر الدهلكي ان النازحين لا يختلفون بعين الحكومة ومن يملي عليها عن السجناء في تعاملها معهم وتهميش مصيرهم طوال السنوات السابقة، مضيفا انهم يعيشون منذ عدة سنوات في ظروف لا تسر احدا، ويتم التعامل معهم وكأنهم مواطنون من الدرجة الثالثة، دون ادنى مراعاة الى كونهم ضحية من ضحايا الارهاب والعصابات المنفلتة والخارجة عن القانون”.

وبين الدهلكي ان تلك العوائل بعضها يعيش في مخيمات تفتقر الى ابسط مقومات الحياة الكريمة والبعض الاخر منهم ينتقل من منطقة الى اخرى بسبب غلاء المعيشة وبدلات الايجار وقسوة الظروف دون اية معونة من الحكومة”.

واكد رعد الدهلكي ان تلك العوائل تريد العودة الى مناطقها ومنازلها، لكنها لاتستطيع لاسباب عديدة منها ان مناطقهم ما زالت مدمرة بسبب العمليات العسكرية على داعش والتي وعدت الحكومة منذ علم ٢٠١٦ باعمارها او اعادة تاهيلها او انهم لا يستطيعون العودة بسبب مزاجيات الجماعات المنفلتة والمدعومة خارجيا والتي تمنع الحكومة من مجرد التفكير بعودة النازحين، حيث تمنع عودتهم وتفرض كلمتها على القاصي والداني دون رادع لهم ولعل ناحية جرف الصخر خير مثال على ذلك”.

وشدد رئيس اللجنة على ان “الجميع يتحدث ويطالب بعفو عن السجناء بسبب المخاوف من تفشي وباء كورونا في داخل السجون ، ومن هذا المنطلق ولاننا نعتقد ان الحكومة ومن يملي عليها من الجماعات المنفلتة ينظرون الى النازحين على انهم سجناء فنحن نطالب بشمولهم بالعفو واطلاق سراحهم والسماح لهم بالعودة الى منازلهم معززين مكرمين وهذا اقل مايمكن تقديمه لهم “.