النائب جواد الموسوي: عدم تخصيص اماكن حجر للعائدين من اوربا قد يسبب انتشار كورونا الاوربي شديد الفتك

اكد مقرر خلية الازمة البرلمانية النائب جواد الموسوي يوم الجمعة ٢٤/٤/٢٠٢٠ ان هناك شكوكا حول إمكانية انتشار فايروس كورونا الأوربي شديد الفتك في العراق عن طريق بعض العائدين من أوروبا الذين قامت وزارة الصحة بحجرهم في منازلهم وعدم تخصيص أماكن حكومية لحجرهم لحين التأكد من سلامتهم.

وقال الموسوي: “ان وزارة الصحة لم تتخذ اجراءات سريعة بما يكفي، وان اجراءاتها الحالية بطيئة و لا تتماشى مع الكارثة المحدقة بحياة المواطنين”.

واضاف النائب الموسوي كان من المفترض ان تجري فحوصات لمليوني مواطن على الاقل الا ان الجهة المعنية لم تحقق هذه النتيجة من الفحوصات فضلا عن التأخر في الكشف عن نتائج الإصابات الموجبة لأكثر من عشرة ايام مما فاقم عدد الإصابات للملامسين الحالات الموجبة”.

وطالب الموسوي بحجر منطقة الشجيرية في محافظة بابل والقيام بحملة من الفحوصات العشوائية بما لا يقل عن الف فحص وذلك بعد اكتشاف العشرات من الحالات الموجبة بهذه المنطقة وتاكيد الجهات المعنية فيها نفاد المسحات والفحوصات وعدد الحماية الشخصية من المدينة.

ودعا الموسوي المواطنين الى التأقلم مع هذا الوضع لفترة طويلة والالتزام بتعليمات الصحة والسلامة من ضمنها التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة لحين ايجاد لقاح لهذا الفايروس فطالما لا يوجد لقاح لا أمان من كورونا فهي تهدد حياة الجميع.