بيان

استنكر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الهجوم الغادر الذي شنته فلول الإرهاب على أبناء القوات الأمنية والحشد الشعبي في مناطق عدة بمحافظة صلاح الدين فجر اليوم السبت، الذي راح ضحيته عددٌ من الشهداء والجرحى.

وقال سيادته: إن الخروقات الإرهابية المتكررة تتطلب وقفةً جادةً؛ لمراجعة الخطط الأمنية، ولا سيما في المناطق المحررة؛ للقضاء على بقايا خلايا داعش الإرهابي. داعيا إلى عدم التراخي والتهاون بهذا الملف، والحفاظ على النصر القائم.

وأضاف قائلا: نتقدم بخالص العزاء لشعبنا وذوي الشهداء من المقاتلين الأبطال، الذين تصدوا ببسالة وشجاعة للهجوم الإرهابي، راجين الله أن يحفَّهم برحمته، وأن يمنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل.

 

المكتب الإعلامي
‏لرئيس مجلس النواب
2 أيار 2020