بيان النائب صباح الساعدي لوزارة الخارجية حول رفع علم يرمز الى المثلية في العراق

دعا النائب الشيخ صباح الساعدي يوم الاحد 17/5/2020 الحكومة العراقية عبر وزارة الخارجية التي يترأسها رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي ( بالوكالة ) الى اتخاذ اشد الاجراءات ضد بعثة الاتحاد الاوربي والسفارات ( الكندية والبريطانية ) بسبب قيامهم برفع علم يرمز الى المثلية في العراق .

واكد الساعدي انه لا يمكن السكوت عن استخفاف بعثة الاتحاد الاوربي وسفارتي كندا وبريطانيا بالاعتقادات الدينية والاحكام الالهية والاعراف والتقاليد التي يعتقدها كل ابناء الشعب العراقي على اختلاف اديانهم ومذاهبهم وايدلوجياتهم.

واستغرب الشيخ الساعدي هذا الاصرار على الاستخفاف بمشاعر العراقيين وهم يعيشون في اعظم شهر عبادي وهو ( شهر رمضان ) المبارك الذي يعيش العراقيون والمسلمون في كل العالم بركاته وهم في ( ضيافة الله سبحانه وتعالى ) والمسلمون لا يزالون يلتمسون بدعائهم في ( ليلة القدر ويومها ) الخير للبشرية بزوال الوباء الجائح.

وبين الساعدي رغم كل ما يعيشه العالم من وباء كورونا الذي عجزت البشرية عن ايجاد العلاج له فبدلا من اللجوء الى الله سبحانه رب البشر كلهم ومرسل الانبياء والرسل بالاديان السماوية كلها ليفتح بابا يفرج به عن الانسانية وتخرج فيه من سجنها القاتل نجد هذه الممارسات في اصرار واضح على ( محاربة ) رب العالمين، وكفى بهذا ( جهلا وغرورا ) يفتح بابا لغضب اشد من جبار السموات والارض.

ونبه النائب صباح الساعدي رئيس الحكومة السيد الكاظمي ان بعثة الاتحاد الاوربي لا تعتبر ( سفارة ) بالمعنى الدبلوماسي ولا تجري عليها احكام السفارات بأنها ( ارض لدولة السفارة ) فيجري عليها احكام الدولة التي توجد بها ولهذا يجب ان تكون الاجراءات اشد واقسى بلا اي مجاملات دبلوماسية.

المكتب الاعلامي
للنائب الشيخ صباح الساعدي
17 / 5 / 2020