النائبة انعام الخزاعي تدعو الى تحديد مسارات التفاوض في الحوار الاستراتيجي مع امريكا بما يصب بمصلحة العراق

دعت عضو لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي النائبة د. انعام الخزاعي يوم الجمعة ١٢/٦/٢٠٢٠ الى رسم مسارات التفاوض بما يصب بمصلحة العراق .

وحذرت الخزاعي تعقيبا على البيان المشترك الصادر عن حكومتي العراق والولايات المتحدة بمناسبة اطلاق الحوار الاستراتيجي الى تزويد العراق بمستشارين اقتصاديين للتغلب على التحديات الاقتصادية الكبيرة قائلة ان التحدي الاقتصادي في العراق ليس نتيجة الى نقص الخبرة الاقتصادية العراقية بقدر ما هو نتيجة حتمية لعدم تطبيق الحكومات المتعاقبة للسياسات الاقتصادية المقترحة من قبل الخبراء والمختصين العراقيين وبالتالي لا يحتاج العراق الان لخبراء امريكان او مؤسسات دولية لصنع سياسته الاقتصادية وانما يحتاج لحكومة وطنية نزيهة تأخذ بنصائح وارشادات خبرائه الاقتصاديين، وكما يقال اهل مكة ادرى بشعابها.

وحذرت الخزاعي من الاستثمار الاجنبي الامريكي ودعت إلى انه ينبغي ان يعامل بالمثل مع كافة التدفقات الاستثمارية الاجنبية الاخرى ودون تميز نظرا لضعف المفاوض العراقي والفساد المستشري في العقود الاستثمارية مما قد يقود مستقبلا الى سيطرة الشركات الامريكية على امكانات البلد الاقتصادية خصوصا اذا ما تغلغل الاستثمار الاجنبي في قطاع النفط العراقي اكثر مما نحن فيه الان .

وطالبت د. انعام الخزاعي في بيانها الى ضرورة توجيه الاستثمار الاجنبي الامريكي الى قطاعات الزراعة والصناعة والبنية التحتية بدلا من تركيزه على حقول النفط في العراق ووفق المجالات التي تحددها الحكومة العراقية من خلال اعلانها الفرص الاستثمارية .

مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
١٣/٦/٢٠٢٠