بيان لجنة الشباب والرياضة النيابية بشأن الحراك الدائر للإتفاق على النظام الداخلي لاتحاد كرة القدم والأولمبیة الوطنیة

تتابع لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب عن كثب الحراك المستمر بين الجهات المعنية بریاضة كرة القدم للوصول الى رؤية مشتركة بشأن النظام الداخلي لاتحاد كرة القدم الوطني.

وترى اللجنة التي تمارس دورها بالرقابة على تطبيق القوانين بعيداً عن التدخل في الجزئيات أو التفاصيل وحرصا على الشفافية واطلاع الرأي العام والاوساط الرياضية على آخر المستجدات، بأن على جميع الأطراف الإلتزام بالقوانين المحلية النافذة التي لها الید العليا على الأنظمة الداخلية من أجل تجنيب كرة القدم الدخول في دعاوى قضائية ومشاكل قانونية ستعرقل عمل الهيئات الإدارية للاتحاد القادم.

إن لجنة الشباب والرياضة تأمل من جميع المعنیين سواء كانوا في الهيئة العامة ٱو الهيئة التطبيعية والخبراء والنجوم الذین خدموا الكرة العراقية بالجلوس على طاولة واحدة ومناقشة مواد النظام الداخلي بروح رياضية وطنية وبشكل شفاف بعيدا عن المواقف المسبقة.

ونود التأكيد علی قناعة اللجنة بأن ما جرى خلال الفترة المنصرمة من حراك رياضي واسع وتواصل بين المعنيين بشأن كرة القدم يعد حراكا صحیا سيتمخض عنه ولادة نظام داخلي كان للجميع دور المشاركة في صياغته والإتفاق علیه لخدمة ریاضة كرة القدم في البلد.

وتشير اللجنة انه بالنسبة للجنة الأولمبية الوطنية العراقية فإن رغبة الهيئة العامة بإعادة انتخابات مكتبها التنفيذي تعد خطوة جديرة بالإحترام، خصوصا أن اللجنة على تواصل مع وزارة الشباب والرياضة والأولمبية الوطنية والأولمبية الدولية من أجل أكمال الأجراءات وتعدیل النظام الداخلي استنادا الی قانون اللجنة الأولمبية، والتحضير للانتخابات خلال فترة لا تتجاوز ٩٠ يوما، ولن ندخر جهداً في تقديم المساعدة لكل الأطراف.

وتعبر لجنة الشباب والرياضة عن الأمل في أن تنتهي حقبة الطعون والمحاكم خاصة بعد تشریع قانون للأولمبیة، و إن يلتفت الجميع الى الرياضة والرياضيين ومعالجة ما أصابها من الوهن والتراجع بسبب التفكير الدائم على المناصب أكثر من التفكير في وضع برامج وخطط للنهوض بالواقع الرياضي.

لجنة الشباب والرياضة
مجلس النواب
2020/7/14