الحداد في الذكرى (37) لجرائم الأنفال ضد البارزانيين يؤكد على ضرورة تذكير العالم ببشاعة الجريمة، و تفعيل المواد الدستورية والقوانين لتعويض عوائل الشهداء مادياً ومعنوياً

 

إستنكر سيادة نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد مأساة الجرائم التي أرتكبت ضد شعب كوردستان من قبل النظام البائد المتمثلة بحملة الإبادة الجماعية ضد البارزانيين، والتي راح ضحيتها أكثر من ثمانية آلاف من الشباب والرجال في مخطط إجرامي ومحاولة يائسة لطمس الهوية الكوردية.

الحداد أكد على أهمية إحياء ذكرى أنفلة البارزانيين لتذكير العالم بحجم وبشاعة تلك الجرائم ضد شعبنا الكوردي، وهذه الجريمة وما تبعتها من ويلات ومآسي وتدمير للقرى وتهديم البيوت لم تثنِ عزيمة الكورد وإصرارهم لتحقيق آمال وتطلعات شعب كوردستان.

فيما طالب الحداد بضرورة تفعيل المواد الدستورية والقوانين الإتحادية لتعويض عوائل الشهداء والمؤنفلين مادياًومعنوياً، وتعويض جميع الذين تضرروا من مكونات الشعب العراقي ممن عانوا الويلات في العهد البائد.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
31 تموز 2020