النائبة ريزان شيخ دلير :تمر علينا الذكرى السادسة لإبادة الكرد الايزيدين وهي جريمه ضد الانسانية جمعاء وستبقى في ذاكرة كل منصف لسنين طوال

قالت النائبة ريزان شيخ داير يوم الاثنين ٣/٨/٢٠٢٠ في بيان صحفي “ان الايزيدين من المكونات المهمة
في المجتمع العراقي بشكل عام وإقليم كردستان على وجه الخصوص وقد أصبحوا الهدف الرئيس للجرائم والاعمال الوحشية لتنظيم داعش الإرهابي.

واكدت دلير ان قرية كوجو اصبحت رمزا لتضحيات الايزيدين وبفضل تلك التضحيات تعرف العالم على جرائم داعش الإرهابي ، مبينة انه مرت ست سنوات والى الان مصير الالاف من الفتيات والنساء الإيزيديات مازال مجهولا ولا يعرف مصيرهم حتى هذه اللحظة.

ومازلنا نطالب حكومتي المركز والاقليم بايجاد حل جذري تجاه المشكلة والا سنعتبر كليهما مقصرتين في المتابعة والمحاولات الجادة لمعرفة مصير هؤلاء الضحايا على الرغم ان تنظيم داعش الإرهابي مضى على انهاء وجوده في العراق ثلاث سنوات وتم تحرير ديار الايزيدين ولكن الى هذه اللحظة الكورد الايزيدين مازالوا في المخيمات يقضون قساوة برودة الشتاء وحرارة الصيف اللاهب وهم داخل خيمه ولايوجد اي خطوات عمليه لإعادتهم الى بيوتهم وديارهم.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
3/8/2020