النائب رعد الدهلكي: افتتاح منفذ عرعر خطوة صحيحة وبداية لتوسيع افاق التعاون مع السعودية

اكد النائب رعد الدهلكي، يوم الاربعاء 2020/11/18 ان افتتاح منفذ عرعر الحدودي وتوسيع آفاق الاستثمار والتعاون مع العربية السعودية هي بداية مباركة وخطوة صحيحة للحكومة في هذه المرحلة من خلال العودة الى الحضن العربي بعيدا عن مزايدات المشككين بتلك الاتفاقيات لخدمة اجندات اضعفت وافسدت البلد لتحقيق مصالحها.

وقال الدهلكي: “ان السعودية العربية هي دولة ذات ثقل وعمق اقتصادي مهم في المنطقة والعالم، والعراق والعربية السعودية وجهان لعملة واحدة ضمن الحضن العربي الاصيل، مؤكدا ترحيبه ودعمه بقوة لخطوة الحكومة في افتتاح منفذ عرعر لتصويب الطريق واعادة العراق الى مكانه الذي ينتمي اليه”، مبينا ان “الاستثمار والتعاون الاقتصادي مع السعودية ودول الخليج هو الامر الصحيح وهو الخطوة التي ينبغي للحكومة المضي بقوة فيها بعيدا عن الابواق مدفوعة الثمن التي تريد التشكيك بتلك الاتفاقيات”.

واضاف الدهلكي، ان “هنالك اطراف منزعجة من عودة العراق للحضن العربي وتريده ان يبقى أسيرا وضعيفا يتلاعب به المخربون والمنتفعون على حساب تقويته واستقراره من خلال تقليب أوراق متهالكة ولا أساس لها من الصحة في محاولة لردع الحكومة عن اعادة العراق الى بيته الام الوطن العربي.

وشدد الدهلكي ان “العراق دولة عربية ولم ولن يكون تابعا لوصاية اية دولة، وسنعمل بقوة على تقوية التعاون العربي لما فيه مصلحة الشعب العراقي اولا والمصلحة العربية ثانيا لانهاء النفوذ الاجنبي بكل الوانه واشكاله ومسمياته”.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
18/11/2020