الحداد : الاعتداء الآثم على أربيل بالصواريخ لن يمر دون عقاب، وسنقف بحزم ضد من يحاول زعزعة الإستقرار في أقليم كوردستان

أدان نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد وبشدة العمل الإرهابي الذي أستهدف مطار أربيل والمناطق القريبة منه بصواريخ مساء أمس في محاولة يائسة من قبل جهات مجهولة تحمل الحقد والعداء ضد الإنسانية والتجربة الديمقراطية في أقليم كوردستان.

الحداد وفي هذا البيان الصادر أستنكر العمل الإجرامي والجبان وأفاد بقوله :”الاعتداء الآثم على أربيل بالصواريخ لن يمر دون عقاب، وسنقف بحزم ضد من يحاول زعزعة الإستقرار في كوردستان”، مطالباً سيادته الجهات الأمنية بملاحقة الإرهابيين المنفذين لهذه العملية والقصاص منهم بالقانون وضرب يد كل من يحاول العبث بأمن الأقليم، كما ونؤكد على تعزيز التنسيق والتعاون بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها لمسك الارض والسيطرة على الفراغات الأمنية في تلك المناطق.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الثـــلاثاء 16 شباط 2021