لجنة الامن والدفاع تستنكر القصف الجوي الذي طال الحشد الشعبي قرب الحدود العراقية السورية

ان لجنة الامن والدفاع تستنكر وتشجب العدوان الجوي الذي استهدف المجاهدين من ابناء الحشد الشعبي في ثلاث نقاط مرابطة لقوات الحشد الشعبي اللواء 16 و 45 وبمسافة 13 كيلو متر داخل الحدود العراقية في قضاء القائم غرب محافظة الانبار والذي راح ضحيته 4 شهداء وعدد من الجرحى وتدمير مواقع عسكرية مخصصة لاغراض المراقبة وضبط الحدود ومنع دخول الارهابين وحماية ارض العراق، علما ان هذه القوات لم تتجاوز الحدود الدولية لجمهورية العراق وهي مكلفة بمهام دفاعية صرفة.

ونذكر الجميع ان الحشد الشعبي قوة وطنية تعمل وفق قانونها وتخضع لقيادة السيد القائد العام للقوات المسلحة وان استهدافها هو استهداف للارادة الوطنية العراقية وقواتها المسلحة في كل مكان .

ان تكرار هذا العدوان بنفس النمط السابق دليل على اصرار القوات المعتدية على تبني نهج العدوان وعلى الحكومة العراقية تنفيذ قرار مجلس النواب بأخراج كافة القوات الاجنبية من الاراضي العراقية.

تغمد الله شهدائنا بواسع رحمته والشفاء العاجل للجرحى والله ولي المؤمنين وناصر جنده الميامين على العدوانيين ومن يدعمهم ويساندهم.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/6/28