بيان لجنة الشهداء النيابية بالذكرى السنوية للابادة الجماعية للايزيدين

نحيي اليوم الذكرى السنوية السابعة لاقدام ارهابي داعش بارتكابهم ابادة جماعية ضد ابناء شعبنا من المكون الايزيدي
ونستذكر بهذه المناسبة الاليمة الشهداء الذين راحوا ضحية هذه الجرائم الشنيعة بعد ان واجه الآلاف من الابرياء الابادة والخطف والتشريد ، ان الابادة الجماعية التي طالت الاخوة الايزيدين تمثل واحدة من أبشع الجرائم ضد الانسانية في التاريخ الحديث حيث تذكرنا هذه الجرائم بوحشية جرائم البعث المقبور ،ان البعث وداعش مصدر ومنهج واحد لايختلف بل ان داعش هو امتداد للبعث من خلال المنهجية والفكر والجرائم التي طالت ابناء الشعب العراقي كافة وخصوصًا ماتعرض له الاخوة والاخوات الايزيدين على يد الارهاب الداعشي تذكرنا اليوم بجرائم التي لحقت بابناء شعبنا في جنوب ووسط العراق من المكون الشيعي في الانتفاضة الشعبانية وكذلك جرائم الانفال وحلبجة بحق ابناء شعبنا من المكون الكوردي حيث تتجدد اليوم اهاتنا والامنا وتمر امام اعيننا صور الجرائم التي ارتكبها البعث ونحن نحي هذه الذكرى الاليمة وجدنا ان الالم والمعاناة والهم واحد بين ابناء شعبنا المجاهد الصابر في مختلف مكوناته الذين وقفوا بعز واباء وعزم امام هذه الهجمة الارهابية وخصوصًا الإخوة الايزيدين بالرغم من المآسي والالام والابادات ضدهم لكن هم متشبثون في الدفاع عن هويتهم وثقافتهم ودينهم وقدموا الدماء من اجلها واختلطت دماءهم مع اخوانهم من ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي من جميع الاطياف والمكونات لتحرير مناطقهم ومحاربة الارهاب الداعشي.

وفي هذه المناسبة الاليمة ارى ان من المسؤولية ان نحيي باجلال تلك التضحيات والدماء التي سالت على ارض العراق ، ونطالب الحكومة العراقية الاسراع في تنفيذ قانون الناجيات الايزيدين الذي شرعه مجلس النواب وتعويضهم تعويضا ماديا ومعنويا يليق بحجم التضحيات التي قدموها والمعاناة التي لاقوها ومساعدة جميع النازحين بالعودة الطوعية ، وتوفير البيئة الملائمة لهم ليعودوا الى مناطقهم وديارهم بهامات مرفوعة .

وبهذه المناسبة نطالب رئاسة الجمهورية والوزراء والجهات المعنية باعدام جميع الارهابين الذين صدرت بحقهم احكام قضائيةواكتسبت الدرجة القطعية وهي مطلب ذوي الضحايا جميعا لتقر اعين الامهات والزوجات وكافة العوائل التي تضررت بسبب وحشية هذه الفئة الضالة المجرمة.

الرحمة والخلود لشهداء العراق جميعا وخصوصًا من نحيي ذكراهم ،الفرج القريب والعودة لجميع المفقودين والمخطوفين والنازحين سالمين الى ديارهم ومناطقهم ، الخزي والعار للارهابين الجبناء

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/8/3