لجنة التعايش السلمي النيابية تستذكر فاجعة العوائل الايزيدية على يد عصابات داعش الارهابية

يستذكر رئيس وأعضاء لجنة التعايش السلمي الفاجعة الكبرى التي حدثت صيف ٢٠١٤ في قضاء سنجار بمحافظة الموصل للمكون الايزيدي على يد عصابات داعش الارهابية

وأضاف الشيخ عبود العيساوي ان هذه الحادثة المؤلمة قد تسببت بمقتل آلاف من الأبرياء ونزوح اكثر من ٣٦٠ الف مواطن وخطف وسبي كثير من النساء واعمال يندا لها الجبين وتخالف كل الشرائع السماوية .

وشدد الشيخ العيساوي على اهمية عودة النازحين إلى مناطقهم طوعًا داعيًا الحكومتين المركزية والمحلية الى توفير كل السبل الكفيلة لتحقيق عودة كريمة للعوائل من خلال اعادة وتاهيل واعمار البنى التحتية من مستشفيات ومدارس وكل الموسسات والدوائر الخدمية في القضاء خاصة في هذا الوقت والبلد والعالم أجمع يمر بأزمة صحية كبيرة متمثلة بانتشار وباء كرونا والظروف القاسية التي تمر بها عوائلنا الايزيدية هناك مطالبا المجتمع الدولي وكل المنظمات الدولية بدعم اكبر لهذا المكون واعادة بناء الانسان ليتسنى لهم العودة والتعايش مع المجتمع وكل المكونات الاخرى في المحافظة.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
2021/8/5